((((توماس))))((((عافية))))

نوبى اصيل
 
اليوميةاليومية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخول  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  </a><hr></a><hr>  
المواضيع الأخيرة
» الامبراطور ..........لعبه جديده
الجمعة أبريل 26, 2013 1:40 pm من طرف احمد التوماسكى

» مكتبه الفنان :: اسامه الروس ::
السبت مارس 03, 2012 3:07 pm من طرف مصطفي توماسوعافية

» الـبـيـسمـبـيـس
الخميس أغسطس 11, 2011 1:37 pm من طرف جنة ابوسمبل

» بيسمبيس
الخميس أغسطس 11, 2011 1:04 am من طرف جنة ابوسمبل

» أم الدرداء تطلب زوجا فى الدنيا .. زوجا فى الجنة .
الخميس أبريل 28, 2011 10:48 pm من طرف صلاح ادريس

» تهنئة بسلامة الخروج الي حضن الاهل والاسرة
الأربعاء أبريل 27, 2011 10:48 am من طرف أبو يحي

» الي روح بو عزيزي
الجمعة مارس 18, 2011 11:26 am من طرف احمد التوماسكى

» موضوع هام جدا للمناقشة
الأربعاء مارس 16, 2011 7:27 pm من طرف صلاح ادريس

» دعوة لثورة أكبر
الإثنين فبراير 21, 2011 11:51 pm من طرف صلاح ادريس


شاطر | 
 

  أروى .. راجحة الرأى .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح ادريس
عضو شـــغـــا ل
عضو شـــغـــا ل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 124
العمر : 66
مزاج :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: أروى .. راجحة الرأى .   الجمعة يوليو 23, 2010 6:39 pm




بســـــم الله الرحمن الرحيـــم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
أروى ... راجحة الرأى .
ــــــــــــــــــــــ
رقم الموضوع :- ( 77 )
التاريــــــــخ :- الجمعة 23 يوليو 2010
أسم الموضوع :- أروى ... راجحة الرأى .
أسم الكاتــــب :- صــلاح إدريــــس
التصنيـــــــــف :- دينـــــــــــــــــــــــى
المصــــــــــــد ر : * كتاب الأصابة فى تمييز الصحابة ..
لحافظ بن حجر العسقلانى
* الشبكة العنكبوتيــة .
**************************
أهلى وناسى وأصدقائى الأعزاء ..
كنت قد فكرت فى تنوع المقالات الدينية .. وقد صارحتكم بذلك فى المقالة الدينية للجمعة الماضية ( نور القلوب ) .. ولكنى قررت أن أواصل سير صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم لسببين .. أول هذه الأسباب هو أننى تلقيت مشاركات كثيرة وخطابات على بريد المنتدى وبريدى الخاص ومكالمات تليفونية من الأخوة والأخوات الأعزاء الذين يواظبون بتكرمهم بالمشاركة على موضوعاتى .. و80% منهم يطالبنى بالأستمرار فى سير الصحابة .. وقد أخبرنى بعضهم أن كثير من الصحابة الذين أجمع سيرهم .. لايعرفون عنهم شيئا .. ويريدون معرفة المزيد من هؤلاء العظماء رجالا ونساءا ممن أناروا بإسلامهم ظلمات الجاهلية .. ومازالوا بسيرهم ينيرون ظلمات حياتنا .. ويمثلون لنا القدوة والمثل فى زمن خلا من القدوة والمثل .. أما السبب الثانى فهو أن الصحابة وحشونى .. نعم بشرفى وحشونى ياأصدقائى .. لأننى حين أشرف بالكتابة عن هذا الصحابى أو ذاك .. أستغرق حوالى 3 ــ 4 أيام بلياليهم أبحث ، وأنقب ، وأدرس ، وأحلل ، وأختار .. وخلال رحلة البحث الممتعة هذه بين رفوف مكتبتى .. والشبكة العنكبوتية .. أجدنى أطالع سير العديد من هؤلاء الصحابة والصحابيات الأجلاء رضى الله عنهم .. وأجدنى أطالع سيرة هذا وذاك .. وأجد نفسى مشدودا لهذه السيرة أوتلك أثناء تجهيزى لسيرة صحابى آخر تماما .. وخلال هذه الرحلة الجميلة أجدنى أتعرف على المزيد والمزيد من أعظم رجال ونساء الإسلام والدنيا .. لذا عندما قررت التنوع توقفت عن هذه الدراسات والأبحاث عدة أيام .. وجدت نفسى خلالها مفتقدا شيئا هاما وحيويا كان يبعث فى نفسى المتعة والمعرفة .. فوجدت أننى قد أحرم نفسى بيدى من متعة جميلة تملأ عقلى وقلبى .. فقررت بلا تردد أن أعود لهؤلاء الأعزاء الذين أوحشونى .. لأخالطهم .. وأسألهم .. وأسمع ردودهم و حديثهم من جديد .. وأن تسمعوا معى كل ماأسروا به إلىّ .. وكما قال الأولون ( العود أحمد ) .

*********************
فى جمعتنا المباركة هذه نتناول سيرة واحدة من أوائل من دخلن فى الإسلام .. سرتنا العطرة عن أروى .. أبوها عبد المطلب بن هاشم عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
و أمها فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
وهي عمة النبي صلى الله عليه وسلم ، شقيقة أبيه عبد الله
وقد تزوجت من :
عمير بن وهب بن عبد بن قصي ، وولدت له : طليباً ، صحابي جليل قديم الإسلام أسلم في دار الأرقم .
وتزوجت من كلدة بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي ، وولدت له فاطمة ... وفاطمة هذه هي جدة كبشة بنت الحارث بن كريز امرأة مسيلمة الكذاب .
**************
أسلمت أروى بعد أن دعاها أبنها طليب إلى الإسلام . وهو أول من أدمى مشركا دفاعا عن الرسول صلى الله عليه وسلم .. فقد سمع عوف بن صبرة السهمي يشتم النبي صلى الله عليه وسلم .. فأخذ طليب لحى جمل وضرب عوفا فشجه ... فقيل لأمه : ألا ترين مافعل ابنك ياابنة عبد المطلب ؟ فقالت :
إن طليبا نصر ابن خاله ..
واساه فى ذى دمه وماله ..
وحين تعرض أبو جهل للنبي وآذاه ، عمد طليب إلى أبي جهل فضربه وشجه ، فأخذوه وأوثقوه ، فقام أبو لهب وهو أخو أروى لأمه حتى خلاه ، فقيل لأروى : ألا ترين ابنك طليبا قد صيَّر نفسه غرضا دون محمد ؟
فقالت : خير أيامه يوم يذب عن ابن خاله ، فقالوا لها : وهل تبعت محمدا ؟ فقالت : نعم.
فأخبروا أبو لهب عنها ، فجاء إليها ، وقال : عجبا لك ولإتباعك محمدا وتركك دين عبد المطلب ... فقالت أروى : قد كان ذلك ، فقم دون ابن أخيك فأعضده ، وامنعه ، فإن يظهر فأنت بالخيار أن تدخل معه أو تكون على دينك ، وإن يصب كنت قد أعذرت في ابن أخيك...
فقال : ولنا طاقة بالعرب قاطبة ؟ جاء بدين محدث ، فأبى أن يسلم.

*****
كانت من المدافعين عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ومن الداعيات إلى الإسلام ، وكانت تقول الشعر دفاعاً عن النبى صلى الله عليه وسلم
وعن محمد بن إسحاق وابن حبان .. وغيرهما قالوا : أنه لم يسلم من عمات رسول الله صلى الله عليه وسلم.. إلا صفية وقال غير هؤلاء : أسلم من عمات النبي صلى الله عليه وسلم صفية وأروى.
وبعد أن أسلم طليب بن عمير في دار الأرقم ثم دخل فخرج على أمه أروى بنت عبد المطلب فقال : تبعت محمدا و أسلمت لله رب العالمين جل ذكره فقالت أمه : إن أحق من وازرت و من عاضدت ابن خالك .. و الله لو كنا نقدر على ما يقدر عليه الرجال لتبعناه و لذببنا عنه قال : يا أماه و ما يمنعك أن تسلمي و تتبعيه .. فقد أسلم أخوك حمزة ، فقالت : أنظر ما يصنع أخواتي ثم أكون إحداهن قال : أسألك بالله ألا أتيته فسلمت عليه و صدقته و شهدت أن لا إله إلا الله قالت : فإني أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمدا رسول الله صلى الله عليه و سلم .. و كانت بعد تعضد النبي صلى الله عليه و سلم ، بلسانها و تحض ابنها على نصرته و بالقيام بأمره .
*****
و تتصف أروى بنت عبد المطلب بصفات عديدة منه : الصدق والأمانة ، وكانت تدعو النساء إلى الإسلام ، وكانت راجحة الرأي ... وهي إحدى فضليات النساء في الجاهلية والإسلام ، فقد عرفت الإسلام وفضله في بداية الدعوة ، وكانت ذات عقل راجح ورأي متزن يتضح ذلك في خطابها مع ولدها ومقابلتها لأخيها أبي لهب ، ومن خلال إسلامها مع أختها صفية – رضي الله عنهما – يبدو قوة العلاقة التي تجمعها بأختها صفية ، فقد أسلمتا معا ، وهاجرتا معا ، ويبدو من حوارها مع ولدها حول دعوته للإسلام ، حبها للتريث ومشاركة الآخرين بالرأي حينما قالت له : ( انظر ما يصنع أخواتي ثم أكون إحداهن ) ، رضي الله عنها....
*****
وهاجرت إلى المدينة وبايعت النبي صلي الله عليه وسلم . ولما انتقل ر سول الله – صلي الله عليه وسلم - إلى الرفيق الأعلى ، قالت أروى بنت عبد المطلب :
ألا يا رسول الله كنت رجاءنا وكنت بنا برا ولم تك حافيا
كان على قلبي لذكر محمد وما جمعت بعد النبي المجاويا
وذكر ابن سعد أن أروى رثت النبي صلى الله عليه وسلم وأنشد لها :
ألا يا رسول الله كنت رجاءنا ..
وكنت بنا برا ولم تك جافي...
وكنت بنا رءُوفا رحيما نبين...
ليبك عليك اليوم من كان باكي...
لعمرك ما أبكي النبي لموته...
ولكن لهرج كان بعدك آتي...
كأن على قلبي لذكر محمد ...
وما خفت من بعد النبي المكاوي...
أفاطم صلى الله رب محمد...
على جدث أمسى بيثرب ثاوي...
أبا حسن فارقته وتركته ...
فبك بحزن آخر الدهر شاجي...
*****
وتوفيت أروى بنت عبد المطلب سنة 15 هجرية في خلافة عمر بن الخطاب - رضي الله عنهـا - .
فليرحمك الله ياأروى .. ويسقيك من كوثره .. وليجعلك قدوة لنسائنا وبناتنا .. ليكون جزاؤهن كجزاؤك .. وصحبتهن كصحبتك بالفردوس الأعلى ..
اللهم أسقنا من الكوثر ، والرحيق المختوم ، ونهر رجب والعسل المصفى ، واللبن ، وكل ما سقيته عبادك الصالحين .. باكريم اللهم أشربنا شربتاً من يد سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام لانظمأ بعدها يارب العالمين ..
وإلى أن نلتقى فى الجمعة القادمة بإذن الله .. وسيرة عطرة جديدة .. أستودعكم الله .. وأنتظرونى ..
بقلــــــــــم
صـــلاح إدريـــــــس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أروى .. راجحة الرأى .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
((((توماس))))((((عافية)))) :: ¤؛°`°؛¤ المنتديات العامه ¤؛°`°؛¤ّ :: °¨¨™¤¦ توماس(( التنمية الذاتية))عافية ¦¤™¨¨°-
انتقل الى: