((((توماس))))((((عافية))))

نوبى اصيل
 
اليوميةاليومية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخول  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  </a><hr></a><hr>  
المواضيع الأخيرة
» الامبراطور ..........لعبه جديده
الجمعة أبريل 26, 2013 1:40 pm من طرف احمد التوماسكى

» مكتبه الفنان :: اسامه الروس ::
السبت مارس 03, 2012 3:07 pm من طرف مصطفي توماسوعافية

» الـبـيـسمـبـيـس
الخميس أغسطس 11, 2011 1:37 pm من طرف جنة ابوسمبل

» بيسمبيس
الخميس أغسطس 11, 2011 1:04 am من طرف جنة ابوسمبل

» أم الدرداء تطلب زوجا فى الدنيا .. زوجا فى الجنة .
الخميس أبريل 28, 2011 10:48 pm من طرف صلاح ادريس

» تهنئة بسلامة الخروج الي حضن الاهل والاسرة
الأربعاء أبريل 27, 2011 10:48 am من طرف أبو يحي

» الي روح بو عزيزي
الجمعة مارس 18, 2011 11:26 am من طرف احمد التوماسكى

» موضوع هام جدا للمناقشة
الأربعاء مارس 16, 2011 7:27 pm من طرف صلاح ادريس

» دعوة لثورة أكبر
الإثنين فبراير 21, 2011 11:51 pm من طرف صلاح ادريس


شاطر | 
 

 الفاروق .. سراج أهل الجنة .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح ادريس
عضو شـــغـــا ل
عضو شـــغـــا ل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 124
العمر : 67
مزاج :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: الفاروق .. سراج أهل الجنة .   الجمعة مارس 12, 2010 1:52 am







[size=25]الفـاروق‏..‏ سراج أهـل الجنة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ


رقم الموضوع :- ( 38 )



التاريــــــــخ :- الجمعة 12 مارس 2010



أسم الموضوع :- الفاروق .. سراج أهل الجنة .



أسم الكاتب :- سناء البيســى



التصنيـــــف :- دينـــى

*********************************

أهلى وناسى وأصدقائى الأعزاء ..

على الخير نلتقى فى موعدنا المعتاد مع المقالة الدينية .. وفى جمعتنا هذه أحضرت لكم هدية عظيمة ومميزة .. لقد كتبت لكم منذ عامين تقريبا سيرة الفاروق عمر بن الخطاب ضمن سير العشرة المبشرين بالجنة .. وقد قرأت عشرات الكتب .. والمقالات .. التى كتبت عن عمر بن الخطاب .. (وأنتم أيضا بالتأكيد) .. ولكنى أبدا لم أقرأ سيرته بهذا الشمول .. وهذه الروعة .. وهذا التناول النادر فى كل نواحى حياته الخاصة والعامة فى خلافته للمسلمين .. كاتبتنا الرشيقة الساحرة سناء البيسى .. تتناول سيرة عمر من زوايا كثيرة ومختلفة تماما عن كل من تداول هذه السيرة العطرة من قبل .. بقلمها الرشيق الساحر .. تبحر بنا فى سيرة الفاروق فتسحرنا بأسلوبها .. وتجعلنا نلتهم كلماتها حتى آخر حرف .. وصدقونى ياغأصدقائى الكرام .. إن إستمتاعى وأنا أجهز لنشر هذه السيرة عليكم أثناء مراجعتها .. وتنسيقها .. لا تعادلها متعة .. حتى أننى قرأتها مرة ثانية .. وثالثة .. وهاأنا أقرأها معكم للمرة الرابعة وأنا أنشرها عليكم .. ولن أطيل عليكم .. ولن أشوقكم أكثر من ذلك .. ولكن لى عندكم 4 طلبات آمل أن تلبوهم لى .. الأول هو أن تقرأوا السيرة حتى آخرها وبتأنى وإمعان يليق بصاحب السيرة .. والثانى أن تطالعوا سيرة الكاتبة الشخصية بالمنتدى التى كتبتها الأسبوع الماضى بعنوان ( سناء البيسى .. الساحرة الرشيقة ) لأنه من المهم جدا معرفة هذه الكاتبة بالذات قبل أن تقرأوا لها .. والثالث ألا تبخلوا على برأيكم ومشاركاتكم التى تعيننى على التواصل معكم .. والرابع ألا تقارنوا بين أسلوبى فى الكتابة وأسلوب سناء البيسى لأنكم بذلك تظلموننى جدا جدا .. فلا وجه للمقارنة بيننا إطلاقا .

*********************************


الفـاروق‏..‏ سراج أهـل الجنة
بقلم‏:‏ ســنـاء البيـــسي






اسمها جميلة لأنها جميلة ومن أسماها جميلة زوجها الحبيب المحب الغيور عمر بن الخطاب الذي لم يطاوعه قلبه أن يناديها باسمها عاصية لما يحمل من معاني الرفض ‏,‏ لكن الجميلة لم ترحب بلقبه ا الجديد ‏,‏ حيث اعتبرته أشبه بأسماء الجواري والإماء اللاتي يطلقون عليهن أسماء التحسين والترغيب لرفع أسعارهن في سوق النخاسة‏ ,‏ بينما العصيان والشموخ أليق بالحرائر ‏,‏ ومن هنا ذهبت بغضبتها تشكو الزوج لرسول الله – صلى الله عليه وسلم - الذي أجابها‏ :‏ أما علمت أن الله عز وجل عند لسان عمر وقلبه‏..‏



فانصاعت الجميلة لنداء زوج يحبها ويمجد حسنها في الرواح والغدو ‏,‏ وفي المقابل سكن حبه قلبها فلم تعد تتركه لحظة ‏,‏ فإذا ما أزمع الخروج للصلاة تمشي معه من فراشها للباب لتقبله عنده قبلة الوداع وتعود بعدها إلي فراشها طبقات بن سعد‏ ..‏ وبقي الحب عارما بين عاصية جميلة بنت ثابت بن قيس وبين الفاروق لتنجب له الابن عاصم‏..‏ و‏..‏ قد تكون غيرة ابن الخطاب الشديدة سببا في طلاق جميلة التي تزوجها وطلقها بعد إسلامه لتحمل صغيرها منه إلي بيت عائلتها ليشب الابن عاصم يتعثر في خطواته الأولي بين الأطفال‏ ,‏ ويلمحه أبوه فيندفع لاحتضانه وحمله بعيدا فتدركه جدته الشموس بنت أبي عامر تنازعه إياه حتي ينتهيا إلي الخليفة أبي بكر رضي الله عنه الذي حكم بقوله لابن الخطاب ‏:‏ اتركه لها فهي حاضنته‏..‏ فرده إليها ولم يراجعه بكلمة‏..‏.





ومثلما أضاعت الغيرة جميلة بعد الإسلام فقد سبق لعمر زواج حسناء قريش ( قريبة ) وطلاقها قبل الإسلام ‏,‏ وهي من جاء ذكرها في حضرة النبي عليه الصلاة والسلام عندما قال سعد بن عبادة آسفا ‏:‏ ما رأينا من نساء قريش ما كان يذكر من جمالهن فرد عليه السلام ‏:‏ هل رأيت بنات أبي أمية ابن المغيرة ؟ هل رأيت (قريبة ) ؟‏!..‏ ولأن عمر سكت وسكت التاريخ من بعده عن ذكر مواقع زوجاته من قلبه وأثر كل منهن في حياته ومبلغ حظوتها عنده ‏,‏ إلا أن شروطه في المرأة ظلت مطبقة علي جميع نسائه كما استقاها التاريخ من سيرته وأقواله بأن تكون ودودا ولودا ‏,‏ وألا تعاب بالحمق فيسري حمقها في وليدها‏ ,‏ وكان يستملح ما يستملحه كل عربي صميم فيروي عنه قوله ‏:‏ تزوجها سمراء‏ ,‏ عينان ‏,‏ فإن فركته ا‏(‏ أبغضتها‏)‏ فعليك صداقها‏..



وكان يوصي بزواج الأبكا ر‏(‏ لأنهن أكثر حبا وأقل خبا ‏(‏ خداعا‏) ,‏ وتوجس من زواج المسلمين ببنات الأعاجم‏ ,‏ ليس لأنه حرام‏ ,‏ وإنما‏ :‏ في نساء الأعاجم خلابة‏ , ‏ فإن أقبلتم عليهن غلبنكم علي نسائكم ‏,‏ وإذا ما أحصينا زوجاته نجد الأولي زينب بنت مظعون بنت حبيب بن وهب ابن حذافة ‏,‏ والثانية أم كلثوم بنت جردول بن مالك التي تزوجها في مكة قبل إسلامه‏..‏ والثالثة عاصية جميلة بنت ثابت بن قيس ‏,‏ والرابعة أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب‏ ,‏ وقد حافظ عمر علي أواصر تلك المصاهرة الكريمة ولم ينشب خلاف مع زوجته إلا حين أرسلت أم كلثوم صندوقا فيه طيب إلي ملكة الروم دون علم عمر ‏,‏ فأهدت لها ملكة الروم عقدا فاخر ا‏,‏ وعندما علم عمر بالأمر دعا ‏:‏ الصلاة جامعة‏.. ثم قال في الناس ‏:‏ قولوا لي في هدية أهدتها أم كلثوم لامرأة ملك الروم ‏,‏ فقالوا ‏:‏ هولها ‏,‏ فأجابهم عمر ولكن الرسول رسول المسلمين ,‏ والبريد بريدهم‏,‏ وأمر برد الهدية إلي بيت المال ‏,‏ ورد علي أم كلثوم قدر ما أنفقته ‏..‏ الخامسة أم حكيم بنت الحارث بن المغيرة ‏,‏ والسادسة عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل التي أنجبت له عياض ‏,‏ وكانت علي قسط وافر من الجمال والبلاغة ‏,‏ وكانت زوجة لعبد الله بن أبي بكر الذي فتن بها حتي لم يعد يخرج للتجارة كعادته فمر عليه أبو بكر وهو علي سطح بيته يداعبها يوم جمعة فتوجه أبو بكر إلي الصلاة وعاد فوجد ابنه مازال يناغي عاتكة فسأله إن كان قد صلي الجمعة‏ ,‏ فقال له عبد الله‏:‏ أوصلي الناس ؟‏! ‏ فأمره بتطليقها‏ ,‏ فطلقها طلقة واحدة لكنه بقي متألما ينشد لوعة‏:‏




فلم أر مثلي طلق اليوم مثلها .. ولا مثلها في غير شيء تطلق




فأشفق أبوبكر علي ابنه وأمره بمراجعتها فلما عادت إليه وهب لها حديقة علي ألا تتزوج بعده ‏,‏ فلما استشهد وبقيت بلا زواج خطبها عمر فذكرت له أمر الحديقة فاستفتي علي ابن أبي طالب فأفتي‏ :‏ ردي الحديقة علي أهل عبدالله وتزوجي عمر‏..‏ ففعلت ‏,‏ لتظل إلي جواره حتي قتل فطال بكاؤها علي فراقه وتعددت قصائدها في رثائه‏..‏ ومن جواريه اللاتي أنجبن له لهية التي أنجبت له عبد الرحمن الأوسط ‏,‏ وفكيهة أم عبد الرحمن الأصغر وزينب‏.‏




عمر بن الخطاب جهوري الصوت‏ ,‏ إذا تكلم أسمع ‏,‏ وإذا مشي أسرع ‏,‏ وإذا ضرب أوجع ‏,‏ طويلا يفوق الناس طولا كأنه راكب والناس يمشون ‏,‏ أصلع شديد الصلع ‏,‏ ضخما جسيما أبيض تعلوه حمرة‏ ,‏ شاربه كثيف الشعر تعلو أطرافه شقره إذا شغله أمر فتله ‏,‏ رجلا يعمل بكلتا يديه أعس ر أيسر ‏,‏ إذا مشي تتداني قدماه من سرعة المشي‏ ,‏ شديد الوطء علي الأرض ‏, ‏ سريع البكاء إذا جاشت نفسه بالخشوع بين يدي الله ‏,‏ مفرط الحس والفراسة والشعور عن البعد ــ التلباثي كما يسميه علماء النفس المعاصرون ــ حتي لقد رأي مقتله في الرؤيا علي يد رجل من العجم قبل الحادثة بيوم‏..




وأعجب منها قصة سارية المشهورة عندما خطب بالمدينة خطبة الجمعة ونادي فجأة‏ :‏ يا سارية بن حصن‏ ,‏ الجبل‏..‏ الجبل فلم يفهم السامعون مراده فسأله علي رضي الله عنه فقال ‏:‏ وقع في خلدي أن المشركين هزموا إخواننا‏ ,‏ وأنهم يمرون بجبل فإن عدلوا إليه قاتلوا وظفروا وإن جاوزوه هلكوا‏,‏ فخرج مني هذا الكلام‏ ,‏ وجاء البشير بعد شهر فذكر أنهم سمعوا في ذلك اليوم وتلك الساعة حين جاوزوا الجبل صوتا يشبه صوت عمر يقول يا سارية الجبل الجبل ‏,‏ فعدلنا إليه ففتح الله علينا‏..‏ عمر بن الخطاب بن نفيل بن العزي بن رياح بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي شديد الغيرة علي المرأة..




وفي هذا يقول رسول الله‏ - صلى الله عليه وسلم :‏ إن الله غيور يحب الغيور ‏,‏ وإن عمر غيور ويروي عليه الصلاة والسلام‏ :‏ بينما أنا نائم رأيتني في الجنة ‏,‏ فإذا بقصر بفنائه جارية فقلت ‏:‏ لمن هذا القصر ؟ قالوا لعمر ‏,‏ فذكرت غيرته فوليت مدبرا فبكي عمر قائلا‏ :‏ أعليك أغار يا رسول الله؟‏(‏ رواه البخاري‏).‏




وحول جلال هيبته كان الشيطان نفسه يخشاه ويفر من طريقه حتي ليقول النبي عليه السلا م‏: ‏ إيه يا ابن الخطاب والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان سالكا فجا قط إلا سلك فجا غير فجك ‏(‏ البخاري‏)‏ وقالت أم المؤمنين عائشة‏:‏ إني لأنظر إلي شياطين الجن والإنس قد فروا من عمر‏..‏ مهيب المحضر حتي في حضرة النبي‏ ,‏ الذي أذن يوما لجارية سوداء أن تفي بنذرها ‏,‏ بأن تضربن بدفها فرحا إن رده الله سالما‏ ,‏ فأذن لها الرسول أن تضرب بالدف بين يديه‏ ,‏ ودخل أبو بكر وهي تضرب ‏,‏ ثم دخل عثمان وهي تضرب ‏,‏ والصحابة مجتمعون‏,‏




فما أن دخل عمر‏,‏ حتي وجمت الجارية وأسرعت إلي دفها تخفيه‏. ‏ ورغم ذلك كان عمر يحمل قلبا وافر اللين والرأفة مستشعرا صدق العواطف والمشاعر حتي أنه قال عن أشهر قصة حب في تاريخ العرب لم تنته بالوصال بل بموت العاشق الشاعر شهيد الغرام‏..‏ قال ابن الخطاب‏ :‏ لو أدركت عفراء وعروة لجمعت بينهما‏..‏ وكان إذا رأي غلاما فأعجبه سأل‏:‏ هل له حرفة فإن قيل‏ :‏ لا‏ ,‏ قال ‏:‏ سقط من عيني‏...‏ ومن مبادئه ألا تظلم المرأة لضعفها ‏,‏ ولا تغبن لحيائها‏ ,‏ ومن حقها ألا تكره علي زواج رجل قبيح‏ ,‏ وقد خير زوجا عافته زوجته من رائحة أنفاسه بين خمسمائة درهم وطلاقها فقبل الزوج الدراهم وطلقها ‏,‏ وسمع امرأة من وراء بابها تنشد‏:‏




تطاول هذا الليل تسري كواكبه .. وأرقــني ألا خــليل ألاعـــبه




فــو الله لولا الله لا شـيء غـــيره .. لزلزل من هذا السرير جوانبه.




فذهب يسأل عن زوجها فعلم أنه خرج في غزوة طالت غيبته فيه ا‏, ‏ فأمر ألا تطال غبية الأزواج في الغزوات عن ثلاثة أشهر بعدما استشار ابنته حفصة‏ :‏ أي بنية كم صبر المرأة عن زوجها ؟ قالت‏ :‏ تصبر الشهر والشهرين والثلاثة‏ ,‏ وفي أربعة ينفد الصبر‏ ..‏ فكتب عم ر بألا تحبس الجيوش أكثر من أربعة أشهر‏ ,‏ وعندما عرف عدد الغائبين غيبة طويلة لم ينفقوا فيها علي زوجاتهم أمر أمراءهم أن يعرضوا عليهم إما الرجوع إلي نسائهم ‏,‏ وإما أن يبعثوا إليهن بنفقة كافية‏ ,‏ وإما أن يطلقوا‏ ,‏ وإذا طلقوا ألزموا ببعث نفقة ما مضي‏..‏




وكان يقبل شكوي المرأة من زوجها الذي يهمل نظافته وزينته لأن النساء كما قال ‏:‏ يحببن أن تتزينوا لهن كما تحبون أن يتزين لكم‏ ,‏ وجاء في صف المرأة التي شكت من زوجها المخادع العجوز الذي قام بصبغ شعره ليوهمها بشبابه فأوسعه ضربا قائلا له‏ :‏ غررت بالقوم ‏,‏ وعندما تقدم خاطب لطلب فتاة تابت واهتدت بعدما كادت تقتل نفسها لشعورها بالذنب وأتي والدها يسأله‏ :‏ أأخبر القوم الذين يخطبونها بما حدث لها مسبقا ؟ فبادره عم ر‏:‏ ويلك ؟‏! ‏ أتعمد إلي ما ستره الله فتبديه ؟ والله لئن أخبرت بشأنها أحدا من الناس لأنكلن بك‏..‏ ومن ثمار تفقده لأحوال الرعية ليلا سماعه شعرا تردده امرأة في جوف الليل تتمني فيه قربا من نصر بن حجاج قالت فيه‏:‏




هل من سبيل إلي خمر فأشربها ..





هل من سبيل إلي نصر بن حجاج



فبعث عمر يستدعي نصرا هذا فإذا به أجمل الفتيان قاطبة فأمر بحلق شعر ه‏,‏ فازداد نصر بهاء ‏,‏ فأمره بالعمامة فزادته هالة وجلال ا‏,‏ فنفاه إلي البصرة المدينة العسكرية آنذاك ‏,‏ وعندها خشيت المرأة عقاب عمر فأنشدت أبياتا دستها إليه تقول فيها‏:‏




قل للإمام الذي تخشي بوادره ..





مالي وللخـمر أو نـصر بن حجاج



لا تجـعـل الظــن حقــا لا تبينه ..





إن السبيل سبيل الخائف الراجي



فأرسل عم ر يقول لها ‏:‏ إنه لم يخرج ابن حجاج من أجلها فقد بلغه عنها خيرا‏..‏ ومثلما عاتبت المرأة عمر أرسل نصر عتاب أشعاره‏:‏




أإن غـنت الزلفـاء يومــا بمـنية ...





بعض أماني النساء غــرام



فأصبحت منفيا علي غير ريبة ..





وقـد كـان لي بالمكتين مقـام



ويمنعـني ما تـظـــن تـكـــــرميو





آباء صدق ســالفون كــرام



ويمنعهـــا مـــا تظـن صــلاتهـا ...





وحال لها في قومها وصيام



ولم يعد نصر إلي المدينة إلا بعد وفاة عمر الذي خاف من افتتان النساء به في غيبة أزواجهن الجنود في الحرب‏ ,‏ وبالمثل أرسل الفتي الجميل أبو ذؤيب ليلحق في البصرة بابن عمه نص ر تحوطا مما قد يحدث ‏,‏ وفي سورة يوسف قطعت النساء أيديهن من خلاف‏...‏




وجاء قوله الفصل عندما هم أحدهم بطلاق امرأته بحجة أنه لا يحبها أو كل بيت بني علي الحب وحده‏ ,‏ فأين الرعاية والتذمم ؟‏! ,‏ وأبدا لم يكن عمر يتعال أن يرجع عن خطئه إذا ما ردته عنه امرأة بالبينة ‏,‏ ومن ذاك أنه نهي الناس في بعض خطبه أن يزيدوا مهور النساء علي أربعين أوقية ‏,‏ فصاحت به واحدة من صفوف النساء ‏:‏ ما ذاك لك يا عم ر ــ أي ليس من حقك ــ فلم يأنف أن يسألها‏ :‏ ولم ؟‏!‏




قالت ‏:‏ لأن الله تعالي يقول ‏: ‏ وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا أتأخذونه بهتانا وإثما مبينا فرجع عن خطئه وقال قولته الشهيرة ‏:‏ أخطأ عمر وأصابت امرأة ‏,‏ وكان عمر يعتبر نفسه أبا العيال فيمشي إلي المغيبات أي اللواتي غاب أزواجهن فيقف علي أبوابهن قائلا‏ :‏ ألكن حاجة ؟ وأيتكن تريد أن تشتري شيئا ؟ فإني أكره أن تخدعن في البيع والشراء‏,‏ فيرسلن معه بجواريهن فيدخل السوق ووراءه من جواري النساء وغلمانهن ما لا يحصي ‏,‏ فيشتري لهن حوائجهن‏,‏




ومن ليس عندها شيء اشتري لها من عنده‏ ,‏ وإذا قدم حامل البريد من بعض الثغو ر يتبعه بنفسه إلي منازلهن بكتب أزواجهن ويقول‏ :‏ أزواجكن في سبيل الله ‏,‏ وأنتن في بلاد رسول الله – صلى الله عليه وسلم - ‏,‏ إن كان عندكن من يقرأ‏,‏ وإلا فاقربن من الأبواب حتي أقرأ لكن ‏,‏ وقد كان عمر واحدا من سبعة عشر يتقنون القراءة والكتابة في مكة كلها‏ ,‏ ثم يقول إن البريد يخرج يوم كذا وكذا فاكتبن حتي نبعث بكتبكن ثم يدور عليهن بالقراطيس والدواة ‏:‏ هذه دواة وقرطاس فادنين من الأبواب حتي أكتب لكن ‏,‏ ويمر إلي المغيبات فيأخذ كتبهن فيبعث بها إلي أزواجهن سراج الملوك‏..‏




ويقول ابن الخطاب في حرصه علي إيصال حقوق الأرامل قولته الشهيرة‏ : ‏ والله لئن سلمني الله لأدعن أرامل أهل العراق لا يحتجن إلي أحد بعدي أبدا‏..‏ ويراه طلحة بن عبيد الله في سواد الليل يدخل بيتا ثم آخر فذهب من بعد خروجه للبيت الأخير فإذا بعجوز مقعدة عمياء فسألها‏ :‏ ما بال هذا الرجل يأتيك ؟ قالت‏ :‏ إنه يتعهدني منذ زمن ويأتيني بما يصلح حالي‏,‏ ويبعد عني الأذي‏..‏




وتعترض طريقه امرأة يسلم عليها فترد السلام قائلة ‏:‏ يا عمر عهدتك صغيرا وأنت تسمي عميرا في سوق عكاظ تذعر الصبيان بعصاك ‏, ‏ ولم تذهب الأيام حتي سميت عمرا ‏,‏ ولم تذهب الأيام حتي سميت أمير المؤمنين ‏, ‏ فاتق الله في الرعية فقال لها الجارو د العبدي الذي كان يصحبه ‏:‏ أكثرت والله أيتها المرأة علي أمير المؤمنين ‏,‏ فقال عم ر‏:‏ دعها‏..‏ أما تعرفها‏.. ‏ إنها خولة بنت ثعلبة التي سمع الله قولها من فوق سبع سماوات‏ ,‏ ووالله لو أنها وقفت تحادثني حتي يأتي الليل ما فارقتها إلا إلي الصلاة ثم أرجع إليها‏..‏ لقد أتت فيها الآية الكريمة ‏( ‏ قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها ‏)..‏ الفاروق اللقب الذي أطلقه النبي – صلى الله عليه وسلم - علي عمر ‏,‏ ولم يطلقه علي أحد بعده ‏,‏ وجاء ذلك في قوله‏ : ‏ إن الله جعل الحق علي لسان عمر وقلبه ‏,‏ وهو الفاروق فرق الله به بين الحق والباطل ‏(‏ الطبقات الكبري‏)..‏ الابن البار الذي لا ينسي الحديث عن أبيه رغم ما كان من قسوته عليه في صباه حتي كان إذا عمل أتعبه ‏,‏ فإذا أغفي ضربه ‏, ‏ ولم يزل يقسم باسمه حتي نهاه الرسول – صلى الله عليه وسلم - فلم ينته إلا وقد قارب النهاية‏ ..‏ عمر‏..‏ الأب الذي يعرف وجد الآباء بالأبناء فينزع ثقته من وال لا يحنو علي صغاره‏,‏ فعندما أقبل طفل صغير نحوه يجلس في حجره أخذه بين أحضانه يقبله ويلاطفه فيسأل المرشح للولاية بدهشة‏ :‏ يا أمير المؤمنين إن لي عشرة أبناء ما قبلت أحدا منهم ‏, ‏ ولا دنا أحدهم من مجلسي فقال له عمر ‏:‏ وما ذنبي إن كانت الرحمة قد نزعت من قلبك ‏,‏ وإنما الله يرحم من عباده الرحماء وقام بتمزيق كتاب الولاية قائلا‏:‏ إنه إذا لم يرحم أولاده فكيف يرحم الرعية‏..‏الراعي الصالح الذي فرض لكل مولود لقيط مائة درهم من بيت المال‏,..‏ و‏..‏ إذا ما كان هذا عمر فكيف يصدق فيه أنه وأد بنتا له في الجاهلية علي تلك الصورة البشعة التي نقلته بعض الروايات من أنه عندما قام بحفر حفرة لها قامت هي بنفض التراب عن لحيته‏..‏ إن الوأد لم يكن بالعادة الشائعة بين جميع القبائل العربية ,‏ ولم يشتهر بنو عدي خاصة بهذه العادة ولا اشتهرت بها أسرة الخطاب التي جاءت منها كما نعلم فاطمة أخت عمر وحفصة أكبر أولاده وهي التي كني أبا حفص باسمها‏..‏ وقد ولدت حفصة قبل الإسلام بخمس سنوات فلم يئدها ‏,‏ فلماذ ا إذن وأد الصغري في القصة المزعومة التي تفهم فيها كيف تنفض التراب عن لحية أبيها ؟ ولماذا انقطعت أخبارها فلم يذكرها أحد من أخوتها ولا أحد من عمومتها‏ ,‏ وقد كان عمر في الجاهلية لم يسلم بعد يوم أشفق علي أخته وهي دامية الوجه‏ ,‏ وكان لم يزل في جاهليته يوم أحب أخاه حبه المفرط ليظل أبدا يبكيه‏,‏ وكان إذا ما سمع اسمه بعد مقتله سالت عبرته ‏,‏ وما هبت الصبا ــ كما قال ــ إلا وجد نسيم زيد وتمني أن يكون شاعرا لينظم القصائد في رثائه‏.‏




الفاروق عمر‏..‏ أول حاكم في التاريخ كفل للناس حرية الفكر والعقيدة‏..‏ أول من سأل كل من تولي أمرا من أمور المسلمين‏:‏ من أين لك هذا ؟‏!..‏ أول من جعل العمل المثمر أفضل جهاد‏..‏ أول من أنشأ الدواوين ونظم العطاء وجعله رواتب شهرية‏..‏ أول من وضع التاريخ الهجري‏..‏ أول من جعل دستور العلاقات قوله تعالي ‏:‏ إن أكرمكم عند الله أتقاكم وقول رسوله صلي الله عليه وسلم‏ :‏ لا فضل لعربي علي أعجمي إلا بالتقوي ‏..‏ أول من سمي بأمير المؤمنين ‏..‏أول من عين أهل الفتوي ليعلموا الناس أصول الدين‏ ..‏ أول من جمع الناس علي صلاة التراويح ‏..‏ أول حاكم في الإسلام اجتمعت عليه الأمة ‏,‏ وآخر حاكم التفت حوله بلا خلاف ‏,‏ وتفرقت من بعده ولم تجتمع إلي يومنا هذا‏..‏




أول من استقل بالقضاء وكان الولاة من قبله هم القضاة ‏,‏ ووضع شروطا أربعة لمن يتولي منصب القاضي ‏:‏ اللين في غير ضعف ‏,‏ والشدة في غير عنف ‏,‏ والإمساك في غير بخل‏,‏ والسماحة في غير سرف‏..‏ ومما يجب علي القاضي كما كتب إلي أبي موسي الأشعري‏ :‏ إياكم والضجر ‏,‏ والغضب والقلق‏,‏ والتأذي بالناس عند الخصومة ‏,‏ فإذا رأي القاضي من نفسه شيئا من هذا فلا يجوز له النطق بالحكم حتي يذهب عنه ذلك‏,‏ ومما يؤدي إلي ضيق الصدر ويدفع أحيانا إلي الاستعجال المخل في البت في بعض القضايا الجوع والعطش ونحو ذلك‏,‏ فلا يقضي القاضي إلا وهو شبعان ريان‏ ,‏ وكان عمر يوصي الولاة باختيار الصالحين للقضاء وبإعطائهم الرواتب التي تكفيهم ‏,‏ وكانت في عهده كمثال ‏:‏ سلمان بن ربيعة الباهلي الكوف ة‏500‏ درهم كل شهر ‏,‏ وعثمان بن قيس بن أبي القاص مص ر‏200‏ دينار ‏,‏ وعب دالله الهذلي الكوفة ‏ 100‏ درهم كل شهر وربع شاة كل يوم‏..‏ وأهم ما كان يؤكد عليه عمر من صفات القاضي أن يكون ذا مال وحسب ‏,‏ فإن ذا المال لا يرغب في أموال الناس ‏,‏ وذا الحسب لا يخشي العواقب بين الناس‏..‏




فارس العرب الذي يمسك بأذن الفرس بيد والأذن الأخري بيده الأخري ثم يثب علي الفرس ينطلق به مسابقا الريح‏..‏ يفاجأ الناس ذات يوم من أيام خلافته بفرس يعلوه فارس طويل مهيب إذا به الخليفة عمر بن الخطاب‏ ,‏ فلما قرأ الدهشة والإنكار علي الوجوه قال ‏:‏ وما أنكرتم ؟‏!‏ وجدت نشاطا فأخذت فرسا وركضته‏..‏ عظيم الشغف بالشعر والأمثال والطرائف الأدبية كانت نصيحته لابنه‏ :‏ احفظ محاسن الشعر يحسن أدبك وجئ له بمن يغني مع قولهم بأن الغناء محرم ,‏ فقال دعوه فإن الغناء زاد الركب‏ ,‏ وقد كان مرة علي سفر فرفع عقيرته بالغناء‏:‏




وما حملت من ناقة فوق رحلها ..





أبر وأوفي ذمة من محمد



مؤسس المدارس العلمية التي أثرت في الشعوب الإسلامية كمدرسة البصرة‏ ,‏ والكوفة ,‏ والشام‏ ,‏ وطور المدرسة المدنية والمكية‏..‏ القائل موت ألف عابد أهون من موت عالم بصير بحلال الله وحرامه‏..‏ تعلموا العلم وعلموه الناس ‏,‏ وتواضعوا لمن تعلمتم منه العلم وتواضعوا لمن علمتموه العلم‏ ,‏ ولا تكونوا من جبابرة العلماء فلا يقوم علمكم بجهلكم‏..‏ تعلموا من النجوم ما يدلكم علي سبيلكم في البر والبحر‏..‏ الفارض علي جميع ولاته الإحاطة بعلم ما يتولونه من البلاد ‏,‏ وكان يعزل من يري فيه تقصيرا عن ذاك‏ ...




فاستقدم عمار بن ياسر أمير الكوفة لما قالوا في شكواهم إياه إنه لا يدري علام استعمل فظل يسأله عن المواقع والبلدان من بلاد العرب والفرس سؤال مطلع ثم عزله لتقصيره بعد اختياره‏..‏ من كان همه لسان عربي مبين في جميع البلاد التي فتحها العرب في العراق وفارس والشام‏ ,‏ وقد أوصي بوضع قواعد النحو لأنه قوام العربية ‏,‏ وضرب الناس علي اللحن ‏,‏ وكان أول لحن قد ظهر في العراق في قول أحدهم هذه عصاتي يريد عصاه‏..‏ وكان يري أنه مما أثر في اللغة العربية تأثيرا ضارا كثرة السبايا الحسان من الروميات والفارسيات اللاتي كن لا يعرفن العربية ويتحدثن الفارسية أو اللاتينية ‏,‏ فلما تعلمنها نطقنها بلهجة استملحها الرجال من الإماء الحسان‏,‏




فخاف عمر علي لغة القرآن من لحن غير العرب وخاصة الإماء السبايا اللاتي يصبحن أمهات لأولاد العرب فيتأثر الطفل بلغة الأم ويشب غير متقن للعربية‏..‏ ومن هنا قام بفتح مدارس لتعليم الصغار والكبار يباشرها معلمون برواتب شهرية‏...‏ هذا عمر وتلك الطبيعة العمرية‏ ,‏ في طلب وتقدير العلم والعلماء‏,‏ وليس كما يدعي المفترون بأنه الآمر بحرق مكتبة الإسكندرية‏.‏ إن الذين لا يتهمون بالتشيع للمسلمين وجميعهم من الثقات‏,‏ الذين يؤخذ بنتائج بحوثهم في هذا الموضوع مثل المؤرخ الإنجليزي الكبير إدوارد جيبون ــ صاحب كتاب الدولة الرومانية في سقوطها ــ والمؤرخ الإنجليزي ألفريد بتلر الذي أسهب في تاريخ فتح العرب لمصر والإسكندرية قد أثبتوا أن القصة مختلقة ‏, فقد كتبت بعد خمسة قرون ونصف من فتح الإسكندرية‏,‏ وأنها تفتقد تماما للحقائق والأسانيد ‏,‏ وأتي المستشرق كازانوفا ليسمي الحكاية أسطورة نشأت بعد تاريخ الحادثة بما لا يقل عن ستة قرون ‏,‏ وقال ‏:‏ وفي سنة ‏1877 ‏ ذكر الكونت دي لاندبرج أن أحد الضباط الإنجليز اتهم نابليون الأول بإحراق مكتبة الإسكندرية‏.‏




عمر‏..‏ أمير المؤمنين‏..‏ أبو حفص‏..‏ القرشي‏..‏ العدوي‏..‏ المهيب‏..‏ من استقت عبقريته عناصرها من روافد شتي بعضها من تكوينه الشخصي ‏,‏ وبعضها من أسفاره ‏,‏ وبعضها عبرة أيامه‏,‏ وبعضها من تعاليم دينه ‏,‏ وبعضها بحكم تكوينه الموروث من أبيه الخطاب وجده نفيل أهل الشدة والبأس ‏,‏ وأمه حنتمه بنت هشام بن المغيرة قائد قريش في كل نضال‏..‏ عمر الذي جاء جبريل إلي النبي صلي الله عليه وسلم وقال‏:‏ اقرئ عمر السلام وأخبره أن غضبه عز ‏,‏ ورضاه حكم‏..‏ عمر‏..‏ من قال عنه نبي الله - صلى الله عليه وسلم - ‏:‏ إن الله باهي بأهل عرفة عامة وباهي بعمر خاصة‏ ,‏ وأنه لم يبعث الله نبيا إلا كان في أمته محدث ‏,‏ وإن يكن في أمتي منهم أحد فهو عمر‏..‏




قالوا‏ :‏ يا رسول الله كيف محدث ؟‏..‏ قال‏ :‏ تتكلم الملائكة علي لسانه‏..‏ عمر‏..‏ من لقيه رجل من قريش فقال له‏:‏ يا أمير المؤمنين لن لنا فقد ملأت قلوبنا مهابة‏..‏ فقال عمر‏:‏ أفي ذلك ظلم ؟‏!‏ قال‏:‏ لا‏..‏ قال عمر‏:‏ فزادني الله في قلوبكم مهابة‏..‏ وعلي الرغم من كل هذه المهابة فقد جاءته رسل ملك الروم يبحثون عنه طويلا حتي وجدوه في ظل شجرة وقد أخذه النوم فقال كبيرهم معجبا متعجبا‏ :‏ حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر‏..‏ عمر‏..‏ من رأي قوما يتبعون رجلا من رؤوسهم ويحيطون به فرفع الدرة عليهم وضربهم جميعا‏..‏ فقال كبيرهم ‏:‏ يا أمير المؤمنين لم تضربنا ؟ اتق الله ‏!‏ ماذا صنعنا؟‏..‏ فقال :‏ أما علمتم أنها فتنة للمتبوع ‏,‏ ومذلة للتابع؟‏!..‏




عمر‏..‏ عندما علم أن قاتله هو أبو لؤلؤة المجوسي حمد الله وقال في ارتياح ‏:‏ ما كانت العرب لتقتلني‏..‏ ودعا ابنه عبد الله ليقرئ عائشة أم المؤمنين السلام ويستأذنها في أن يدفن إلي جوار صاحبيه ‏,‏ فاستأذنها فأذنت قائلة ‏:‏ كنت أريده لنفسي‏,‏ ولأوثرنه به اليوم علي نفسي‏..‏ وعاد عمر يخاطب ابنه‏:‏ إذا أنا قبضت احملوني علي سريري وقفوا علي باب عائشة وقل‏:‏ يستأذن عمر فإن أذنت لي فأدخلني وإن ردتني ردني إلي مقابر المسلمين فإني أخشي أن يكون إذنها لي لمكان السلطان‏..‏ عمر‏..‏ مات ليقول جبريل لرسول الل ه صلي الله عليه وسلم‏ :‏ ليبك الإسلام علي موت عمر‏..‏ وتظل هيبة عمر تسكن قلب عائشة حتي أنها كانت تتحفظ في زيارة قبره من بعد موته قائلة‏ :‏ مازلت أضع خماري متحفظة في ثيابي حتي بنيت بيني وبين القبور جدارا‏..‏




عمر‏..‏ من كان نقش خاتمه كفي بالموت واعظا‏..‏ عمر بن الخطاب من دعي إلي مأدبة وهو في الشام فوجد فيها طعاما لم ير مثله من قبل فقال متعجبا‏ : ‏ هذا لنا فما لفقراء المسلمين ؟‏!..‏ قالوا ‏:‏ لهم الجنة‏!









****************************************



يالها من رواية .. وماأبرعها راوية .. فلتنعم فى قصرك بالجنة ياأبن الخطاب.. يامن تخشاه الشياطين .. وتجله الملائكة .. ويباهى الله به الأمم .. والملائكة ... اللهم أبلغنا منزلته .. وقبلها أسلكنا مسلكه .. وأنعم علينا بفيض تقواه وصلاحه .. وعدله ورحمته .. واللهم جازى راوية السيرة سناء البيسى الجزاء الحسن على ماأتحفتنا به من متعة لاتضاهى .. وإلى أن نلتقى على الخير فى الجمعة القادمة بإذن الله .. فأنتظرونى .




أختيار وتعليـــق



صــلاح إدريــس
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفاروق .. سراج أهل الجنة .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
((((توماس))))((((عافية)))) :: ¤؛°`°؛¤ المنتديات الإسلاميه ¤؛°`°؛¤ّ :: الحبيب المصطفى-
انتقل الى: