((((توماس))))((((عافية))))

نوبى اصيل
 
اليوميةاليومية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخول  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  </a><hr></a><hr>  
المواضيع الأخيرة
» الامبراطور ..........لعبه جديده
الجمعة أبريل 26, 2013 1:40 pm من طرف احمد التوماسكى

» مكتبه الفنان :: اسامه الروس ::
السبت مارس 03, 2012 3:07 pm من طرف مصطفي توماسوعافية

» الـبـيـسمـبـيـس
الخميس أغسطس 11, 2011 1:37 pm من طرف جنة ابوسمبل

» بيسمبيس
الخميس أغسطس 11, 2011 1:04 am من طرف جنة ابوسمبل

» أم الدرداء تطلب زوجا فى الدنيا .. زوجا فى الجنة .
الخميس أبريل 28, 2011 10:48 pm من طرف صلاح ادريس

» تهنئة بسلامة الخروج الي حضن الاهل والاسرة
الأربعاء أبريل 27, 2011 10:48 am من طرف أبو يحي

» الي روح بو عزيزي
الجمعة مارس 18, 2011 11:26 am من طرف احمد التوماسكى

» موضوع هام جدا للمناقشة
الأربعاء مارس 16, 2011 7:27 pm من طرف صلاح ادريس

» دعوة لثورة أكبر
الإثنين فبراير 21, 2011 11:51 pm من طرف صلاح ادريس


شاطر | 
 

 يانموت سوا ..يانعيش سوا !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح ادريس
عضو شـــغـــا ل
عضو شـــغـــا ل
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 124
العمر : 66
مزاج :
الدولة :
تاريخ التسجيل : 07/08/2009

مُساهمةموضوع: يانموت سوا ..يانعيش سوا !!   الأربعاء يناير 05, 2011 7:06 pm


بســــم الله الرحمـــــن الرحيــــــــم



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ


أسم الموضوع :- يانموت سوا .. يانعيش سوا !!
أسم الكاتــــب :- صــلاح إدريــس
رقم الموضوع :- ( 105 )
التاريــــــــخ :- الجمعة 7 يناير 2010
التصنيــــــف :ــ دينى ــ أجتماعى


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




بسم الله الرحمن الرحيم




((وَاذكُر فِى الكِتَابِ مَريَمَ إِذِ انتَبَذَت مِن أَهلِهَا مَكَاناً شَرقِياً (16) فَاتخَذَت مِن دُونِهِم حِجَاباً فَأَرسَلنَا إِلَيهَا رُوحَنَا فَتَمَثلَ لَهَا بَشَراً سَوِياً (17) قَالَت إِني أَعُوذُ بِالرحمَـنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِياً (18) قَالَ إِنمَا أَنَا رَسُولُ رَبكِ لأهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِياً (19) قَالَت أنى يَكُونُ لِى غُلامٌ وَلَم يَمسَسنِى بَشَرٌ وَلَم أَكُ بَغِياً (20) قَالَ كَذلِكَ قَالَ رَبكَ هُوَ عَلَى هَينٌ وَلِنَجعَلَهُ ءايَةً للناسِ وَرَحمَةً منا وَكَانَ أَمراً مقضِياً ))



صدق الله العظيم ( سو رة مريم )



*****



ويقول تعالى : ((من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعاً ومن أحياهافكأنّما أحيا النّاس جميعاً))



المائدة 32



ويقول سبحانه :



((والذين لايدعون مع الله إلهاً آخر ولايقتلون النّفس التي حرّم الله إلا بالحق))



الفرقان 68




*****



ويقول الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام



"الله الله في قبطِ مِصرَ؛ فإنَّكم ستظهرونَ عليهم ، ويكونُون لكم عُدَّةً وأعواناً في سبيل الله"




ويقول أصدق الخلق عليه الصلاة ولسلام


((إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ مِصْرَ وَهِىَ أَرْضٌ يُسَمَّى فِيهَا الْقِيرَاطُ فَإِذَا فَتَحْتُمُوهَا فَأَحْسِنُوا إِلَى أَهْلِهَا فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا ». أَوْ قَالَ « ذِمَّةً وَصِهْرًا)).

*****






أهلى وناسى وأصدقائــى الأعـــزاء ..



فى هذه الجمعة المباركة ــ للأسف ـ لن نتناول كعادتنا فى كل جمعة موضوعا دينيا عن الصحابة الأجلاء .. ولكنى أعتبره موضوعا دينيا أيضا .. ولكنه عن دنيانا وديننا فى عالمنا المعاصر ..وفى حياتنا اليومية .




فقد تملكنى الألم والحزن والغضب وأنا أسطر هذه الكلمات .. فقد كنت أتمنى أن أهنئكم بالعام الجديد ونحن جميعا يملؤنا التفاؤل والبشر .. والأمل فى عام أفضل مما سبقه ، ولكن يد الإرهاب القاسية لم تعطنا فرصة للتهانى أو الأمانى .. وأنطفئت فرحتنا فى الدقائق الأولى من العام الجديد .. بعد أن تناثرت أشلاء ضحايا كنيسة القديسين بالإسكندرية .. وكأننا على موعد مع الحزن والألم فى بداية كل عام .. فحادث نجع حمادى العام الماضى يتكرر وبصورة أخرى ظلامها أكبر وأعمّ .



لقد كنت أنوى أن أكتب فى هذه الجمعة المباركة مقالتى الدينية الأسبوعية عن نبى الله عيسى عليه السلام .. أحتفالا بمولده ، لكنى لم أتمكن من كتابة كلمة واحدة فى ظل الظروف الراهنة .. ولكنى أعدكم أن تكون مقالة الجمعة القادمة بإذن الله عن المسيح عيسى بن مريم عليه السلام .



*****



منذ لحظة الحادثة وأنا فى غضب وحزن شديدين .. أحاول أن أجد الكلمات لمقالتى هذه .. ولكن أستعصت على الكلمات لأول مرة .. ووجدت نفسى فى حالة مخاض .. وولادة متعسرة لكلماتى !! .. ووجدت نفسى أتجول بين المواقع الأليكترونية المختلفة .. مواقع قبطية ومواقع جهادية متطرفة .. ومواقع أسلامية معتدلة .. والفيس بوك وتويتر وعشرات المواقع المشابهة .. وكل موقع أطالعه يزداد غضبى وألمى .. صور أشلاء الضحايا .. فيديوهات عن أطفال بترت رؤوسهم وأطرافهم .. عن نساء شقت بطونهم .. عن أشلاء يصعب التعرف على الأصابع والأطراف هل هى لأقدام .. أم أيدى !! عن دماء أنفجرت وأرتفعت من قوة التفجير فطارت الدماء فى الهواء كنافورة عملاقة ولطخت جدران الكنيسة والمسجد المقابل .. وكأن دماء الشهداء تصرخ بأن دماؤنا واحدة .. الشهداء هم من الأقباط والمسلمين .. لم يفرق بينهما الإرهاب الغاشم .




*****




يقول الكاتب الصحفى الدكتور خالد منتصر فى مقالة بعنوان



بروفة الفتنة وتراجيديا الموت ) بالمصرى اليوم)



(( التطرف لم يعد مقصوراً على الجهاديين والتكفير والهجرة ودعاة السلفية والإخوان فقط، لكنه تسلل إلى مناهج الأزهر نفسه ، التى لابد أن تُراجع.. ففى أحد المراجع الفقهية للمدارس الأزهرية وهو «الروض المربع بشرح زاد المستنقع ». يقول الكتاب فى باب عقد الذمة وأحكامها : «معنى عقد الذمة إقرار بعض الكفار على كفرهم بشرط بذل الجزية ، ويمتهنون عند أخذ الجزية ، ويطال وقوفهم وتُجر أيديهم وجوباً لقوله تعالى (وهم صاغرون)» ، وفى صفحة٢٠٠ يأخذ التمييز الدينى صورة بشعة ، لو طبقت ستؤدى بالمجتمع إلى التهلكة ، فيوصى الكتاب بألا «يدفنوا فى مقابرنا ، ولابد من حذف مقدم رؤوسهم .. وشد الزنار ودخول الحمامات بجلجل أو خاتم رصاص برقابهم ..ويركبون الحمير لا الأحصنة وبغير سرج ، ولا يجوز تصديرهم فى المجالس ، ولا القيام لهم ولا مبادأتهم بالسلام ولا تهنئتهم ولا تعزيتهم أو عيادتهم ، ويمنعون من إظهار ناقوسهم ويلجأون إلى أضيق الطريق »، وهو نفس ما قاله الداعية عمر عبد الكافى فى خطبته الشهيرة التى حاول الاعتذار عنها فيما بعد.)) .. أنتهت الفقرة المقتبسة من المقالة ولقد حاولت أن أعلق عليها .. ولكن لاتعليق !! .



*****.



أما مواقع الجهاد الأليكترونية فحدث ولا حرج .. شماتة فى الموت .. ودعاء بالمزيد من القتلى الكفرة المسيحيين .. وأفراح يدعون لها .. وبداية سعيدة للعام الجديد .. ومطالب بالمزيد من القتلى والجهاد ..لقد أكتشفت فى هذه المواقع الجهادية عالم مظلم كئيب .. ملىء بالأشباح .. والفكر الإجرامى شديد القتامة .. وأفكار سوداء بشعة تقشعر منها الأبدان .. وجدت إسلاما آخر غير الأسلام الذى أعرفه ووعيته وفهمته وأحببته .. وجدت أسلاما آخر لا أعلم عنه شيئا .. فأشفقت على شبابنا المسلمين ممن تنقصهم الخبرة والدراية والمعرفة بأصول دينهم .. فإذا كانت هذه هى المنابع الأسلامية التى ينهلون منها .. وتمتلىء نفوسهم وعقولهم من هذه الفتاوى المجحفة .. فما هو مستقبلهم ومستقبل الأمة الأسلامية فى وجود هؤلاء الدعاة كقدوة وأمثلة ؟!! .



*****




أثناء مخاضى لوضع مقالتى تريثت قليلا لأتابع كل مايكتب ويقال عن الحدث الجلل .. ولم أجد أفضل من أقوال العامة والخاصة والتى قيلت عن الحادث المروع .. ولايهم من هو القائل أو الكاتب .. لكن الأهم هو أنه مصرى .. وهاأنا أنقل لكم بعض هذه الأقوال التى تكفى للتعبير عما فى نفسى ونفوسكم وزيادة .




(( * سيدة :ـ لو عمارة وقعت .. أو أتوبيس أنقلب .. هل سيتساءل أحد عمن هو المسلم ومن هو المسيحى .




* رجل أعمال ملياردير :ـ عند بلوغى سن ال 21 طلب منى والدى أن أذهب لمحامى العائلة المسيحى .. وأسجل له توكيل رسمى عام ( لا توكيل محامى ) .




فتاة صعيدية :ـ مفتاح شقتنا مع جار تنا المسيحية .. ومفتاح شقتهم معنا !!




* دكتورة مسيحية :ـ جيراننا المسلمين يشاركوننا فى تجديل الزعف الخاص بأعياد الزعف المسيحية .. ولو تكاسلنا شدونا من أيدينا وبدأوا هم بالجدل حتى يشجعوننا .




* موظف بشركة قطاع خاص :ـ موظفين الشركة كلهم حجزوا عربتين بالقطار وأتوبيس للذهاب من القاهرة للأسكندرية لتعزية زميل عزيز محتر م نحبه جميعا .. فقد زوجته وأبنتيه وأخت زوجته فى الحادث .




* شاب :ـ أيه اللى حايحصل لو أعدائنا أستغلوا هذه الفرصة والفوضى وقاموا بتفجير أحد المساجد .. وقتها يبقى عليه العوض ومنه العوض عليكى يامصر !!




مذيع :ـ كل الشهداء خارج الكنيسة كانوا يهنئون بعضهم البعض بالعام الجديد .. ويتمنوا عاما جديدا سعيدا يعمه الخير والسلام والمحبة .. وللأسف الأمنية أنتهت بعد 6 دقائق فقط من تمنيها .




* مذيعة :ـ لنتبنى جميعا مبادرة شباب الفيس بوك .. ونذهب جميعا إلى أقرب الكنائس الينا ليلة عيد الميلاد ( الخميس ) لنتراص داخل الكنائس وخارجها لحماية أخوتنا الأقباط بأجسامنا .. ويانموت سوا .. يانعيش سوا .




* مذيع :ـ زوجان مسيحيان ظلا طوال 15 عاما يطلبون من الله طفلا يؤنس وحدتهم ويعينهم فى شيخوختهم .. وأستجاب الله بعد علاج 15 عاما وأنجبوا طفلة جميلة أسمها مريم ملئت عليهم حياتهم سعادة وهناء .. وعندما بلغت الخامسة من عمرها تناثرت أشلاؤها قطعا صغيرة أمام الكنيسة فى التفجير الأرهابى .




* لواء بالأمن القومى :ـ تناول قصة الجاسوس المصرى (طارق عبد الرازق ) فى وسائل الأعلام المختلفة وبكثافة شديدة .. والمبالغة فى إظهار قوة مخابراتنا أمام المخابرات الأسرائيلية قد يجعل الموساد يقوم بعمل أكبر للتغطية على فشلهم !!!




* فتاة مسيحية :ـ صلوات الميلاد التى كنا نرتلها ونغنيها بفرح وسعادة .. خرجت هذه المرة كئيبة .. حزينة .. مبكية .




* كاريكاتير :ـ واحد بيقول لصاحبه : زمان كان فيه فيلم أسمه ( حسن ومرقص وكوهين ) ودلوقت طلع فيلم أسمه ( حسن ومرقص ) .. ياخوفى بعد كده يطلع فيلم أسمه ( حسن ) بس !!!




* صحفى :ـ الدولة غير قادرة على الحل الجذرى سياسيا وأجتماعيا .. والشعب يراقب من موقع المتفرج .. وشباب مصر صغير ولم يؤهله أحد .. لا التعليم ..ولا المؤسسات الدينية .. ولا الأعلام ..ولا البيت .. فأى مصير يهدد هذا البلد ؟؟




* طبيب :ـ هناك طفلة عمرها 3 شهور لا توجد لها أى أشلاء !! أستطعنا تحديد أشلاء أمها !! لكن لم نتمكن من تحديد أشلاؤها .. لأن الأشلاء بالتأكيد تناثرت إلى فتافيت صغيرة جدا .. أقرب لنقاط دموية ويصعب التعرف عليها !!!!




* مذيع :ـ فى مترو الأنفاق وأثناء ركوب إحدى الفتيات أنحشر ثوبها بالباب وسقط عقدها المعلق به الصليب .. فسارع أحد المشايخ من الركاب وأحضره لها .. فما كان منها إلا أن قبلت يده




* صحفى :ـ رحم الله شهداء الإسكندرية .. ويابخت المستبدين بالأرهابيين .. ولا خلاص لمصر إلا بالخلاص من الأثنين .





لا أعتقد أن هناك قولا يقال بعد هذه الأقوال والأفعال لشعب مصر الطيب المتسامح .. وماحدث هو أيادى خبيثة خارجية تحاول أستغلال طيبتنا لتلعب على وتر الفتنة الطائفية .. لتدمر مصر والمصريين .. فأنتبهوا يامصريين .. فعدوكم واحد .. وهو متربص بكم .. ولا تعطوه الفرصه لينجح ويتفوق عليكم .. ففى نجاحه سقوطكم ودماركم .



****************************************



يــارب .. إلى من أشكى وأنت موجود .. ولمن أبكى .. وبابك غير مردود .. ومن أدعو .. وأنت فقط المعبود .. ومن أرجو ورجائى فيك غير محدود .. يارب .. أجعل عفوك عنى دائم .. ورضاك عنى قائم .. وأجعلنى عن الذنوب نادم .. ولباب توبتك قادم ..وأرحمنى فى لحظة ضعفى .. وأبعد عنى شيطانى ونفسى .. وأهدى لى قلبى وعقلى .. وأغفر لى خطيئتى ويأسى .. وأنقذنى وأولادى وأهلى من شر كل شيطان وجن وأنسى .. وبلغنى الأمانى .. وأكفنى الأعادى .. وأصلح لى شأنى .. وأكفنى أمر دينى ودنياى وآخرتى .. وأرزقنى قلبا توّابا لا كافرا ولا مرتابا .. وأغفر لى .. وأهدنى .. وأرزقنى .. وأنت خير الرازقين .. وأرحم الراحمين .




صــلاح إدريــس




زيارتكم .. تسعدنى .. وتشرفنى ..



لمدونتى ( بالبلدى الفصيح )


http://plackprince.blogspot.com/2010/07/blog-post.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يانموت سوا ..يانعيش سوا !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
((((توماس))))((((عافية)))) :: ¤؛°`°؛¤ المنتديات الإسلاميه ¤؛°`°؛¤ّ :: °¨¨™¤¦ نفحات إسلاميه ¦¤™¨¨°-
انتقل الى: